الإثنين ٥ ديسمبر ٢٠٢٢

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أخبار عاجلة

الهروب .. من غابة العذاب إلى واحة الراحه !!

 

الهروب .. من غابة العذاب إلى واحة الراحه !!

%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%b1%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%b1%d9%87-%d8%b9%d8%ab%d9%85%d8%a7%d9%86

اميره عثمان

يعد الهروب طريقة من عدة طرق يستريح بها الإنسان من الحياة وما بها من ضغوطات .. أوقات كثيرة يكون الهروب مماثل للعلاج النفسى .. فإذا زادت الجرعة يصبح تسمم ! وإذا قلت لا يستطيع الإنسان أن يكمل حياته بشكل طبيعى . تكلم عالم النفس العبقرى “سيجموند فرويد” عن أهمية الهروب فى حياة أى إنسان طبيعى فى كتابه (المدخل إلى التحليل النفسى) فالهروب بعد من أكبر آليات الدفاع عن النفس البشرية .. فالهروب صفة تنمو وتكبر داخلنا منذ الصغر تبدأ من مجرد طفل والده غضب منه ورفع صوته عليه .. فيجرى مسرعا إلى غرفته ليبكى وحده إلى زوج عجوز غضب من زوجته فدخل المستشفى بسبب جرعة كبيرة من المخدرات !!

 

فى أغلب الأحوال .. الهروب هو الفانوس السحرى لكل ما نحن فيه يكفى أنه يسمح لك أن تدخل عالم موازى أنت المسيطر الوحيد فيه دون قيود أو وجود ناس تزاحمم بإختصار الهروب بيهيئ لك عالم خاص بيك إنت وبس . عالم عكس الواقع الى عايشه .. تشتغل فيه الشغلة الى تحبها.. تعيش فى خيالك مع فتاة أحلامك .. تأخذ حقك من من مديرك ومن الناس الذى تحبطك ومن اللذين يتعدوا على حقوقك.. تنتصر وتنتقم من الظروف والإمكانيات التى تسيطر عليك بخبل من الوجع . اذا لم تستطيع فعل شئ من الذى تريده فيكفى أنك بعدت عن الواقع بكل تفاصيله !! ولكن تبقى هنا المشكلة فالهروب مشكلته هو انه لا يحل المشاكل خارج نطاق أحلامنا وخيالنا .. فبمجرد أن تعود لأرض الواقع تحدث الصدمة بعكس الذى رأيته فى خيالك تماما .. فتكون مثل الذى يشاهد فيلم سينما وبمجرد انتهاء الفيلم ينزل التتر وتخرج لتواجه عالمك ويوجد حلين لهذه المشكلة : هو انك تبتعد عن دخول السينما تماما ولكن ستحرم نفسك من الإحساس بالسعادة والراحة والمتعة التى تشعر بها وانت تعيش داخل خيالك وأوقات كثيرة جدا تحتاجها لكى تستمر الحياة أما الحل الثانى هو أنك تظل داخل السينما ولا تخرج منها وتظل عايش داخل فيلمك السعيد ..و لا تنظر أبدا لعالمك الخارجى !

يوجد حوالى 4% من المجتمع قرروا أن يظلوا فى السينيما مع أنفسهم وهذه الإحصائية على أساس كلام عالم النفس sheryl c.wilson وعالم النفس theodore x.barber وذلك لأول مرة فى عام 1981 قرروا بأنه يوجد أشخاص عندها جرعة الخيال زايدة جدا وبشكل مفرط !! مما بجعلهم عندما يجدوا أى مشكلة يهربوا منها فيخلقوا شخصيات جديدة وأحداث جديدة وأحدث على مزاجه يريد أن تتحقق لدرجة أنه يصل إلى أن يكون الهروب عنده أسلوب حياة . بإختصار الهروب ليس شئ رائع جدا وليس شئ سئ لدرجة الخوف .. الهروب مثل جرعة الدواء ،إذا أخذته بجرعات كبيرة ممكن يسبب تسمم !! اهرب فى الموسيقى فى القراءة فى النوم فى الشعر فى الرسم فى الزحمة فى الكتابة اهرب فى التأمل ، فى الشغل فى الحب إهرب فى سجدة لربنا سبحانه وتعالى ،اهرب فى موهبتك اهرب فى اى شئ تستريح نفسيا وأنت تفعله وتشعر بالسعادة حتى لو لعبة البلياردو ! مهما كانت وسيلة هروبك خليك عارف انك داخل فيلم سينما علشان تستمتع ،اغلق موبايلك خذ فشارك ابكى وابتسم فى مشاهد الفيلم على حسب كل مشهد عيش تفاثيل الفيلم بالطول والعرض وفى النهاية احذر جدا أن يأخذك الفيام جوة تفاصيله ومشاهده .. خلى بالك من الجرعة لأنك شئت أم أبيت سينتهى الفيلم وينزل التتر .. وستخرج للواقع الأليم .

اخرج من عزلتك وهدوئك بحل وحكمة للواقع الذى تعيشه اخرج بضحكة طالعة من القلب .. استغل هروبك لتطوير نفسك .. اهرب جوة حلمك علشان تخرج من هروبك معاك الحل حتى لا تصدم بالواقع أخرج اقوى ومتستسلمش لهروبك كثير عليك أن تأخذ منه الأشياء التى تفيدك وتترك الضربات التى توقعك .

 

 

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

الاهلي والمصري بالسلوم في مبارايات كأس مصر اليوم .. و حرص أمني شديد .

كتب / محمد صلاح قام رجال الأمن بوضع الاستعداد لتأمين مباراة الأهلي والمصري بالسلوم، والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *