الإثنين ٦ فبراير ٢٠٢٣

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

مفتى الجمهورية : الأرهابين لم يراعوا حرمة بيت الله فى تفجير مسجد بأفغانستان.

مفتى الجمهورية : الأرهابين لم يراعوا حرمة  بيت الله فى تفجير مسجد بأفغانستان.

_c6629f5d-1795-4174-ac30-539dd1e4299d

فى بيان لمفتى الديار المصرية دكتور شوقي علام ,اليوم , الأثنين ,أدان  قيام مجموعة من الأرهابين بعملية انتحارية استهدفت تفجير مسجد «باقر العلوم » في العاصمة الأفغانية كابل والذي أسفر عن سقوط 27 قتيلاً وإصابة 35 آخرين.

وأكد مفتي الجمهورية-  أن هؤلاء المتطرفين انعدمت لديهم الإنسانية للدرجة التي وصلت بهم إلى تفجير بيوت الله، والتي لم يراعوا لها حرمة وسعوا في خرابها، كما أنهم سعوا من خلال أفعالهم المشينة التي لا تقبل بها أي شريعة إلى إزكاء نار الفتن بين أبناء الأمة فاستحقوا اللعن في الدنيا والآخرة مصداقًا لقوله تعالى: {وَمَنْ أظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى في خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْى وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

وأوضح مفتي الجمهورية في بيانه أن هؤلاء القتلة المجرمين يسعون بكل الطرق لنشر الفتنة الطائفية، التي من شأنها أن تقضي على الأخضر واليابس وتهدد المجتمعات المسلمة بحجة الدفاع عن الدين والعقيدة.

وذكر فضيلة المفتي أنه من الأهمية بمكان التأكيد على ضرورة التعاون الدولي للقضاء على هذه الظاهرة، وهذه الدعوة تتفق والمبادرة التي دعا إليها الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخرًا لتشكيل اتحاد عالمي لمكافحة الجماعات الإرهابية، وتقديم الدعم للدول التي تخوض حروبًا ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية مهما كانت مسمياتها.

وتوجه مفتي الجمهورية بالعزاء في ضحايا الحادث الإرهابي، داعيًا الله أن يتقبلهم عنده ويمن على المصابين بالشفاء العاجل.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

رئيسا وزراء مصر ورومانيا يشهدان توقيع مذكرة تعاون فى العلوم والتكنولوجيا

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ونظيره الروماني، نيكولاي تشوكا، مساء اليوم، التوقيع على مذكرة تفاهم بين "هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار" التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة "البحث والابتكار والرقمنة" الرومانية؛ لتعزيز التعاون في المجال البحثي للعلوم والتكنولوجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *