الخميس ٦ أكتوبر ٢٠٢٢

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أشهر عربة قطار في التاريخ.

أشهر عربة قطار في التاريخ.

باحث : عمرو الديب

15220146_1167426796645442_7505084450026321949_n
لم يكن صانعو عربة القطار رقم «2419 دي» يعلمون أنهم دشنوا مسرحاً لاتنين من أهم أحداث التاريخ الحديث، إذ كانت عربة الطعام ضمن قطار عسكري فرنسي محور معركة كرامة بين ألمانيا وفرنسا استمرت خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية.
كانت «2419 دي» واحدة من عربات الطعام في قطار السكك الحديدية عام 1874. وخلال الحرب العالمية الأولى نقلت العربة ضمن القطار الخاص بالقائد العسكري الفرنسي «فرديناند فوش» قبل أن تتحول إلى مكتب خاص به.
فجر الحادي عشر من نوفمبر عام 1918 تقدم وفد ألماني إلى عربة «2419 دي» من قطار المرشال «فوش» بوسط غابة «كومبيين» الفرنسية. وواجه المرشال فوش السياسي الألماني ايزبيرج الذي وقع على بنود الهدنة بعد هزيمة بلاده فى معارك متتالية على الجبهة الغربية .
وشملت بنود الهدنة 35 بنداً سقطوا على رؤوس الالمان مثل حجر ثقيل، ورأوا فيها استسلاماً تاماً يضيع الكرامه الألمانية ويهدرها بعد أن وصلت إلى عنان السماء.
وبانقضاء الحرب،تحول مكان توقع المعاهده بـ«غابة كومبيين» إلى نصب تذكاري عام 1927 وبنيت فيه قاعة خصيصاً لعرض عربة القطار«2419 دي»، نقش على حجر كبير على أرضية الموقع عبارة «هنا فى الحادي عشر من نوفمبر استسلم كبرياء الرايخ الألماني الأثم مهزوما ».
ولم يكن أحد يعلم يكن أن نصب الاحتفال في طريقه لأن يتحول إلى ساحة معركة جديدة، ففي صباح 22 يونيو عام 1940 أخرجت «2419 دي» من المبنى المخصص لعرضها وسُحبت إلى ذات الموقع الذى وضعت عند استسلام الرايخ الألماني، لكن هذه المرة بناء على أوامر الزعيم الألماني «هتلر» الذي لم تنسيه السنوات ذكرى الخضوع الألماني.
هُزمت هذه المرة قوات الحلفاء ووقعت «باريس» فى قبضة النازيين، لتنادى فرنسا هذه المرة بتوقيع استسلامها في عربة «2419 دي» واتخذ أدولف هتلر الكرسي الذى استخدمه المارشال فوش قبل 22 عام مجلساً له إمعانا فى رد الإهانه للجانب الفرنسي الذي مثله خلال التوقيع الجنرال الفرنسي هونتزيرج . واستولت القوات النازية على عربة القطار بعد التوقيع ، لتكون معروضه في المتحف بوسط برلين كرمز للانتصار ورد الكرامة.
انقلب موازين الحرب، و اقترب الحلفاء من حدود ألمانيا عام 1945، وكان أكثر ما شغل تفكير النازيين حماية كرامه الرايخ الألماني ممثلاً عربة «2419 دي» حيث امر هتلر بالتخلص منها كي لا تعود إلى الفرنسيين.هكذا انتهت عربة الطعام التى انهت الحرب الأولى وشهدت نهاية الثانية، بعد أن قامت قوات النخبة الخاصة الألمانية «وافن إس إس» بتحويلها الى رماد حتى لا يتمكن الحلفاء من استعادتها ولو سقطت المانيا بأكملها.
الصورة : الالمان يتلون على الفرنسيين شروط استسلام فرنسا لالمانيا داخل العربة رقم «2419 دي» 22 جوان 1940

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

رجل المستقبل “أشرف رشاد” ينشر فعاليات حزب مستقبل وطن أمس 29/09/2022 بـ 18 محافظة..

كتب/ أماني شلباية نشر رجل المستقبل, السيد النائب/ مهندس أشرف رشاد الشريف, نائب أول رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.