الإثنين ٥ ديسمبر ٢٠٢٢

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أخبار عاجلة

نقيب البيطرين السابق: اكتشاف حالتين إصابة بفيروس «H5N8» في مصر

نقيب البيطرين السابق: اكتشاف حالتين إصابة بفيروس «H5N8» في مصر.

resize

حذّر الدكتور سامي طه، نقيب الأطباء البيطرين السابق، من خطورة دخول عترة جديدة فيروس أنفلونزا الطيور «H5N8» إلى مصر بعد اكتشاف حالتين مصابتين به.

وقال «طه» إن «منظمة الصحة الحيوانية أعلنت عن اكتشاف حالتين من الطيور المهاجرة مصابة بفيروس H5N8 في محافظات شمال مصر، ومعني هذا وجود عترة جديدة للفيروس داخل مصر، ووجب علينا أن نضعه على قائمة ترقب الوصول، خاصة بعد ظهوره في 10 دول أوروبية وإسرائيل، خاصة أنه تأتي إلينا الطيور المهاجرة بانتظام، وبعدما حدث في 2006 عند دخول الفيروس إلى مصر وآثارة السلبية على المزارع، وجب علينا ألا نكرر ما حدث مرة أخرى»، مؤكدًا على أن «هذه العترة أشد فتكًا وأكثر ضراوة من العترة الموجودة حاليًا، بالإضافة إلى عدم وجود لقاح لها حتى الآن».

وطالب نقيب الأطباء البيطرين السابق بـ«وضع إجراءات محجرية صارمة، ولابد الإشراف على المزارع من خلال تنفيذ قانون الزراعة بتكليف طبيب بيطري لكل مجموعة مزارع، من أجل إعلان أي بؤرة فورا واحتوائها، والتأكد من إجراءات الأمن الحيوي، حتى لا تتكرر أزمة 2006 التي امتد فيها الوباء بصورة كبيرة، ولابد من وضع سياسة تعويضية عادلة للمربين حتى يتعاون صاحب المزرعة مع الطب البيطري، وحتى لا يوزع الطيور المريضة على القري ويهدد حياة الطيور والإنسان».

يذكر أن لجان بيطرية من فرق «الكاهو» بدأت سحب عينات من مزارع الدواجن في المناطق القريبة من بحيرات المنزلة، والبرلس، وإدكو، وكنج مريوط، وأيضا الطيور المهاجرة، لتحليلها وترقب وصول العترة الجديدة لفيروس «H5N8»، الذي ظهر بالدول الأوروبية.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

حسام عبدالغفار

الصحة: الصيدلي سيسمح له بإعطاء الدواء عن طريق الحقن بشرط وجود وصفة طبية

أشار الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، بأن قرار وزير الصحة اليوم بشأن تنظيم عملية السماح للصيادلة المؤهلين بإعطاء الدواء عن طريق الحقن سيمنح الصيدلي الذي حصل على التأهيل المناسب إمكانية اعطاء الدواء عن طريقي وسيلتين الحقن في العضل أو تحت الجلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *