رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

حزب ماكرون يضعه في موقف سىء بعد خسارته في انتخابات البرلمان .. فكيف سيواجه الخطر القادم ؟!

كتب / محمد راشد

عند الأعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية في فرنسا، والتي كانت مفاجأة و صدمة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لعدم استحواذه و سيطرته على الأغلبية في البرلمان، فيما حقق الحزب المنافس له في الانتخابات الرئاسية لوبان، نتائج كبيرة.

وقد بينت النتائج الاولية، قام حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالخسارة المطلقة في الانتخابات التشريعية التي جرت جولتها الثانية أمس الأحد.

ويتوقع أن يحصل تحالف “معا” الذي ينتمي لماكرون على 200 إلى 260 مقعدا، مما يمنحه أغلبية نسبية تجبره على السعي للحصول على دعم مجموعات سياسية أخرى لإقرار مشاريع القوانين، علما أن الغالبية المطلقة تبلغ 289 مقعداً.

يذكر ان حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف حقق اختراقًا كبيرًا في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية عبر حصوله على ما بين 60 و100 مقعد في الجمعية الوطنية.

وقد وصفت رئيسة الوزراء الفرنسية، إليزابيث بورن، أن نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت أمس الأحد وفشلت في منح الغالبية لأي حزب، قد تشكل خطرا على البلاد.

وأضافت “هذا الوضع يشكل خطرًا على البلاد، بالنظر إلى التحديات التي علينا مواجهتها وانه سنعمل اعتبارًا من الغد على بناء غالبية قادرة على العمل”.

وصرحت الحكومة الفرنسية على لسان المتحدثة الرسمية، أوليفيا جريجوار، اليوم الاثنين، إنه فكرة حل الجمعية الوطنية الفرنسية غير مقبولة الان.

فبعد ان تم استبعاد الحكومة لفكرة حل البرلمان في الوقت الراهن، يبقى أمام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فرصة أخيرة من أجل تحقيق أغلبية برلمانية والعودة مره أخري، من خلال إنشاء تحالفات برلمانية مع أحزاب معارضة، وهذا الأمر سيبقى عائق أمام سياسة ماكرون.

وعند عدم نجاح ماكرون في إنشاء تحالفات برلمانية لتحقيق الأغلبية، سيواجه مشكلة كبيرة للغاية، حيث يصل بذلك لعقابات كثير علي خططه المستقبلية للبلاد.

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

إيران تتعرض للمرة الثانية في هذا الشهر لزلزال بقوة 5.7 درجة .

كتب / عبد الخالق إبراهيم ذكر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي، انه في صباح اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.