الأربعاء ٨ فبراير ٢٠٢٣

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

رسميًا.. نجاح كل هؤلاء الطلاب بدون امتحانات

كتب: محمد ابراهيم

شددت المديريات التعليمية، على تفعيل الكتاب الدوري الخاص بالتقييم التشخيصي لمهارات تلاميذ الصفوف الأولى، في ضوء جهود الوزارة لدعم وتطوير منظومة التعليم بهدف تقديم خدمات تعليمية متميزة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وحرصاً على متابعة مستوى الأداء التعليمي للصفوف الأولى.

ووجهت المديريات التعليمية، بقيام معلمي الصفوف الأولى من الحلقة الابتدائية من مرحلة التعليم الأساسي تحت إشراف موجهي الصفوف الأولى بالإدارات التعليمية بعقد تقييمات تشخيصية قصيرة للتلاميذ بشكل دوري وعلى فترات زمنية مناسبة لقياس مستوى كل تلميذ في مهارات القراءة والكتابة والحساب المرتبطة بالصف الدراسي.

وأكدت المديريات التعليمية، أن الهدف من التقييمات معرفة مدى تحقق نواتج التعلم وقياس معدل تقدم التلاميذ لتعلم واكتساب المعارف والمهارات وتهيئتهم للتعامل مع الاختبارات في الصفوف الأعلى وتحفيزهم على تحسين أدائهم وذلك من خلال استخدام أنماط التقييم المناسبة لهذه المرحلة العمرية والمتوافقة مع منظومة التعليم الجديد (قياس مهارات القراءة والكتابة والحساب، التقييم من خلال الأنشطة/، التقييم من خلال الملاحظة).

ونبهت المديريات على المدارس بعدم التعامل بالدرجات في التعبير عن نتائج هذه التقييمات، فيما طالبت بإحاطة أولياء الأمور بنتائج هذه التقييمات حرصاً علي تكامل الأدوار في دعم ومتابعة تعلم التلميذ وتقدمه مع التأكيد علي استخدام النظم البنائية الإيجابية وتجنب استخدام الدرجات في التعبير عن نتائج هذه التقييمات وطمأنة أولياء الأمور، وعدم التعامل بالدرجات في التعبير عن نتائج هذه التقييمات، وعدم ربط التقييمات بالنجاح والرسوب وكذا عدم تأثيرها على الانتقال من صف إلى صف أعلى. وهذه أول مرة تعقد فيها تقييمات لأطفال الصفوف الثلاثة الأولى منذ تطبيق منظومة تطوير التعليم في العام الدراسي ٢٠١٨- ٢٠١٩.                                                                                                                                                

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

وزير الخارجية يلتقي سفراء أمريكا اللاتينية بالقاهرة

استقبل وزير الخارجية السيد سامح شكري بمقر وزارة الخارجية اليوم 7 فبراير الجاري، سفراء دول أمريكا اللاتينية بالقاهرة، فى مبادرة تستهدف تعزيز علاقات التعاون والصداقة التاريخية بين مصر ودول أمريكا اللاتينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *