الإثنين ٥ ديسمبر ٢٠٢٢

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أخبار عاجلة

وفاة سجين داخل قسم شرطة عين شمس.. وشقيقه يتهم المأمور بالتسبب في موته

وفاة سجين داخل قسم شرطة عين شمس.. وشقيقه يتهم المأمور بالتسبب في موته.

2016_12_19_13_11_13_158

لفظ سجين بقسم عين شمس أنفاسه الأخيرة، داخل حجز القسم ليلة أمس الأحد، وأكد مصدر أمني أنه يدعى “أحمد ثابت”، مسجون على ذمة اتهامه في قضية تعاطي مخدرات، وأنه توفى نتيجة المرض.

وتحقق نيابة عين شمس في الوقعة، فيما اتهم شقيقا المتوفي الشرطة بالإهمال في رعاية شقيقهما صحيًا أو السماح لهما بإدخال أدوية له داخل الحجز وذلك في محضر رسمي أمام النيابة العامة حمل رقم 9886 لسنة 2016 .

وقال شعبان ثابت، شقيق المتوفي  إنه قام بتحرير محضر يتهم مأمور القسم، ومعاون الضبط الرائد خالد عبدالعظيم، بالإهمال الطبي والتسبب في موت شقيقه، مشيراً إلى أنه تقدم بطلب رسمي مكتوب إلى المأمور يطلب فيه إجراء الكشف الطبي على شقيقه والسماح بإدخال أدوية له لكنه قام بتقطيع الطلب وإلقاء الأدوية في سلة المهملات – بحسب تأكيد شقيق المتوفي.

أشار شعبان، إلى أن شقيقه كان يعاني من مرض الربو والدرن، وأنه أخبر قيادات القسم بحالته الصحية الخطيرة غير أنهم تعنتوا إزاء طلبه ورفضوا حتى السماح بزيارته وإدخال الطعام له.

ولفت شقيق المتوفي، إلى أنه انهار في وجه أحد أمناء الشرطة وصرخ “أخويا بيموت حرام عليكم” لكنه لم يجد أي رد وأنهم لم يسمحوا لأحد من أشقائه الاطمئنان عليه حتى علموا من زملائه داخل الزنزانة نبأ وفاته.

أكد شقيق المتوفي أن المساجين داخل الزنزانة أخبروهم بأنهم أقاموا صلاة الجنازة عليه قبل علم الشرطة بنبأ الوفاة، الأمر الذي يتعارض مع رواية الشرطة في محضرها الرسمي الذي أثبت فيه مسئولو القسم أنهم بادروا بالاتصال بذويه.

 

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

القبض على منتحل صفة مسئول بجهة سيادية يعمل بالنصب والاتجار بالنقد الأجنبي والأدوية محظورة التداول

في إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بمكافحة الفساد والحفاظ على سلامة أداء الوظيفة العامة ، فقد وردت معلومات لهيئة الرقابة الإدارية تفيد قيام أحد الأشخاص بانتحال صفة مسئول بإحدى الجهات السيادية بالدولة بهدف النصب والاحتيال على بعض الجهات الرسمية والمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *