الجمعة ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

ندوة بعنوان “التمكين السياسى للشباب والمرأة “بمركز النيل بزفتى

ندوة بعنوان “التمكين السياسى للشباب والمرأة “بمركز النيل بزفتى.

متابعة : شيماء السمسار …. محمود القمرى

15174469_1475941402420228_1012694928_n

لاشك أن اختلاف الحياة السياسية اختلفت كثيرا عن ذى قبل ولذا لزم الأمر على المشاركة السياسية من جميع الفئات وخاصة الشباب ، ولهذاعقد مركز النيل للإعلام بزفتى ندوة اعلامية حول ” التمكين السياسى للشباب والمرأة ” بالمدرسة التجارية الثانوية المتقدمة استهدفت : توعية المرأة والشباب بأهمية المشاركة السياسية وتحدث فى اللقاء الأستاذ الدكتور معوض محمود معوض – أستاذ علم الاجتماع بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية ببنها متحدثا عن التمكين السياسى والذى يقصد به الإفساح للشباب والمرأة للمشاركة فى إعداد وصنع وتنفيذ القرار السياسى، وتولى دورهم فى قيادة المؤسسات السياسية وأضإف أن إحدى أهم مراحل التمكين للشباب هى نقل الخبرات والتدريب، والذى لن يكون إلا بإرادة سياسية حقيقية للقائمين على الأمر لإشراك الشباب فى ملفات العمل السياسى على مستوى الوزارات والمحافظات والهيئات السياسية. وأوضح لنا أيضا مفهوم المشاركة السياسية وهى ((تلك المجموعة من الممارسات التي يقوم بها المواطنون, أو بها يضغطون بغية الاشتراك في صنع وتنفيذ ومراقبة تنفيذ, وتقييم القرار السياسي اشتراكا خاليا من الضغط الذي قد تمارسه السلطة عليهم )) وهى أيضا مبدأ ديمقراطي من أهم مبادئ الدولة الوطنية الحديثة؛ مبدأ ينشا وينمو في ضوء الأنظمة الوطنية الديمقراطية التي تقوم على أساس المواطنة والحرية المسؤولة والمساواة في الحقوق والواجبات وفصل السلطات

15139621_1475941369086898_90592804_n

وأشار فى حديثه الى مستويات المشاركة السياسية وهى المستوى الأعلى : وهو ممارسو النشاط السياسى – المستوى الثانى : المهتمون بالنشاط السياسى- المستوى الثالث : الهامشيون فى العمل السياسى – المستوى الرابع : المتطرفون سياسياً وأضاف لأن من مراحل المشاركة السياسية: الاهتمام السياسى – المعرفة السياسية – التصويت السياسى – المطالب السياسية وفى النهاية أوضح لنا أسباب عزوف الشباب والمرأة عن السياسة وهى غياب الديمقراطية داخل الأحزاب – هيمنة العلاقات الأسرية والعائلية داخل الأحزاب والجمعيات – تمسك “زعماء الأحزاب” بالقيادة بشكل بيروقراطي وغير ديمقراطي – اقتناع أغلبية الشباب بعدم جدوى الانخراط في العملية السياسية، لما يروه واقعاً ملموساً من ممارسات غير مسؤولة، وانتهازية مفضوحة لبعض الزعماء والمناضلين. – غياب برامج حزبية واضحة المعالم ومتميزة تختلف من حزب لآخر- عدم منح الشباب الفرصة داخل الأحزاب السياسية للترشح للانتخابات التشريعية والجماعي .. أدار اللقاء هبه يمانى – عبدالله الحصرى تحت رئاسة الأستاذ محمد رضوان مدير المركز

15175613_1475941379086897_1791015951_n

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

حملة من حقك تنظمي ..

فاديه شكر.. من ضمن فاعليات حملة حقك تنظمى ومبادرة أيامنا أحلى التى بدأت بالاسكندريه برعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.