رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

زى النهاردة(دخول أول إنسان لمقبرة توت عنخ أمون بعد 3000عام)

Mohamed Rashed

تحل اليوم الذكرى الـ 100 لدخول عالم الآثار ” هوارد كارتر” أول إنسان بعد 3000 عام لاكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي الملك “توت عنخ آمون ” فى وادى الملوك بالأقصر، والتى اكتشفها عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر في 4 نوفمبر عام 1922، وبداخلها حوالى 5 آلاف قطعة أثرية من أندر وأثمن مقتنياته، والتى يعرض بعضها حاليا في المتحف المصري بالتحرير، فى الوقت الذى يتم فيه نقل كنوز الفرعون للمتحف المصري الكبير؛ لعرضها بقاعة مخصصة لمقتنياته، عدا التابوت الجرانيتي، والمومياء، واللتين لا تزالان داخل مقبرته رقم 62 بالأقصر.

هوارد كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ أمو


وعن حياة الملك توت عنخ آمون.. قال باحث المصريات الدكتور محمد رأفت عباس مدير عام البحث العلمي بمنطقة آثار الاسكندرية لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن توت عنخ آمون بدأ حكمه فى آخت آتون ( تل العمارنة )عام 1336 ق.م ، وكان قد تزوج من إحدى بنات الملك إخناتون ، وهى الأميرة “عنخس إن با آتون” .
وأضاف أن العلماء اختلفوا حول نسب توت عنخ آمون ، رغم وجود نص عثر عليه فى الأشمونين وصفه بـ ( ابن الملك ) ، حيث تأرجحت الآراء بين كون والده أمنحتب الثالث أو إخناتون ، وكذلك الحال بالنسبة للأم التى لم تكن بالتأكيد نفرتيتى.


وأوضح أن توت عنخ آمون تولى العرش طفلا صغيرا لا يتجاوز الحادية عشرة من عمره ، ومات وهو فى سن العشرين ، بعد حكم دام حوالى تسع سنوات، وفى فترة حكمه تحسنت حالة البلاد بعد فترة الاضطرابات والصراعات السياسية والدينية التى سادتها خلال حكم ” إخناتون” ، وأنتقل بالبلاط الملكى من العمارنة إلى عاصمة البلاد القديمة طيبة ، وقام بتغيير اسمه من “توت عنخ آتون” إلى طتوت عنخ آمون” . لافتا إلى أن توت عنخ آمون عمل على إعادة بناء المعابد لإله الدولة الرسمى (آمون) ، ليس فى طيبة فحسب ، بل فى كافة أرجاء الدولة .

واتضح أن هوارد كارتر تمكن من الكشف عن 6 مقابر ملكية بطيبة ، كان أبرزها الاكتشاف الأثرى العظيم لمقبرة الملك « توت عنخ آمون » ، و تم نقل جميع محتويات المقبرة إلى المتحف المصرى بالقاهرة ، مشيرا الى ان عمليات إخراج ما تحتويه المقبرة من أثاث جنائزى ، وفكه وإعادة تركيبه خارجها ، واستخراج ما تحتويه غرف المقبرة من آثار ، وتنظيف التماثيل والصناديق وتعبئتها لنقلها إلى المتحف المصرى ، استغرقت نحو 10 سنوات ، وقام بهذه العملية كارتر بمساعدة فريق من متحف المتروبوليتان بنيويورك .
ومن المقرر أن يشاهد جميع عشاق ومحبي الملك توت عنخ آمون من شتى بقاع الأرض، مقتنياته وكنوزه الفريدة كاملة بطريقة جديدة وجذابة عند افتتاح المتحف الكبير عام 2020 ، حيث تم تخصيص قاعة تبلغ مساحتها حوالى 7500 متر مربع لعرض مقتنياته، وهى 7 أضعاف مساحة القاعة التى تضم مجموعة الملك توت عنخ آمون بالمتحف المصري بالتحرير.
يذكر أن مجلس الوزراء وافق عام 2015 على تعديل موعد الاحتفال بالعيد القومى لمحافظة الأقصر، من يوم 9 ديسمبر إلى يوم 4 نوفمبر من كل عام، وهو التاريخ الذى يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

كفر الشيخ: بحيرة البرلس تشهد تطورات ضخمة بتوجهات اللواء المحافظ جمال نور الدين ..

MOHAMED KHALED أعلن اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ بالأعمال الجارية في بحيرة البرلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.