الخميس ٢٠ يونيو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

بيان عاجل من حماس بشأن الذكرى الـ 76 للنكبة يتضمن 9 نقاط هامة

كتبت / عزة إبراهيم

قالت حركة حماس اليوم الأربعاء، إن معركة طوفان الأقصى امتداد طبيعي لمقاومة الشعب الفلسطيني وحق مشروع في الدفاع عن أرضه ومقدساته، ومحطة استراتيجية لإعادة القضية الفلسطينية إلى الحضور العالمي.

قالت حركة حماس في بيان لها في الذكرى الـ 76 للنكبة: ‘إن الذكرى الـ 76 للنكبة الأليمة التي التحم فيها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مع المقاومة الباسلة بقيادة كتائب القسام وسرايا القدس وكافة فصائل المقاومة الفلسطينية في ملحمة أسطورية استمرت 222 يوماً، والتي كان لها أثرها الكبير في تهيئة الأجواء المناسبة لاندلاع هذه المعركة, تأتي هذا العام في ظل معركة فيضان الأقصى، التي لم ينجح جيش الاحتلال الإسرائيلي وحكومته الفاشية وقواته النازية في تحقيق أي من أهدافهم العدوانية. وتابعت: ‘إن أرض غزة، كما أرض فلسطين المباركة على مر التاريخ، لم تكن إلا أرضاً شامخةً شامخةً تصد الغزاة والمحتلين’. ‘لم تستطع قوات الاحتلال الإسرائيلي وحكومتها الفاشية وجيشها النازي بدعم ومشاركة كاملة من الإدارة الأمريكية، رغم استخدامها لكل أنواع الأسلحة والذخائر ومجازرها المروعة وحروب الإبادة الجماعية التي طالت كل مقومات الحياة الإنسانية، لم تستطع يوماً تحقيق أي من أهدافها العدوانية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة. فشلت في تحقيق أي من أهدافها”.

وتابعت: ‘لقد مضى ستة وسبعون عاماً على الاحتلال التاريخي للأراضي الفلسطينية والنكبة والتهجير القسري للشعب الفلسطيني، لكن الشعب الفلسطيني العظيم ظل صامداً في أرضه مدافعاً عن حقوقه وثوابته

وقد أبرز جانب حركة حماس في البيان تسع نقاط رئيسية هي

أولاً:نتوجّه بتحيَّة الفخر والاعتزاز، لأهلنا الصابرين المرابطين في قطاع غزة العزة، فهم أهل الوفاء والعطاء والبذل، من أجل فلسطين والقدس والأقصى، الذين يواصلون كتابة مجد فلسطين والأمة، وصناعة ملحمتهم الأسطورية في الثبات والتضحية والصَّبر والفداء

ثانيا: إن معركة هبة الأقصى المستمرة ستعزز وحدة شعبنا وترابطه وتكاتفه في الوطن وفي كل محافل الخارج، ولن ينهزم شعبنا أو يستسلم أو يساوم على أرضه وثوابته وحقوقه مهما طال الزمن أو بلغت قوة وإجرام المعتدي وشركائه وأعوانه. ليثبتوا للعالم أنهم لم يعرفوا الهزيمة أو الاستسلام أو المساومة على: الحرية والاستقلال وتقرير المصير، وليؤكدوا للعالم شرعية نضال شعبنا وعدالة قضيتنا في إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس، واستعادة حضورها العالمي كقضية تحرر وطني مشروعة.

ثالثاً: إن عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر منذ 76 عاماً وجرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها أهلنا في قطاع غزة منذ أكثر من سبعة أشهر وصمة عار على جبين كل الصامتين والمتخاذلين عن فضحه وتجريمه ووقفه. إننا ندعو كل الأحرار في بلادنا والعالم إلى ممارسة الضغط بكل الوسائل لوقف العدوان الصهيوني على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، ودعم نضال شعبنا الصامد الذي يتطلع إلى الحرية والاستقلال.

رابعا: إن دعم الإدارة الأمريكية للعدوان الإسرائيلي المتواصل في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة والتحامل عليه، وسياسة الكيل بمكيالين التي يمارسها الغرب في التعامل مع قضية شعبنا وحقوقه المشروعة، جريمة كبرى بحق كل الأعراف والقيم الإنسانية، و شريك مسؤول عن الإبادة الجماعية لشعبنا. وندعوهم من جديد إلى سحبه وإنصاف شعبنا وحقوقه المشروعة وإنهاء الاحتلال.

خامساً: إن القدس والمسجد الأقصى المبارك هو عنوان الصراع مع قوات الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يملك ذرة شرعية أو سيادة على أرضه المباركة. فالمسجد الأقصى كان وسيبقى إسلامياً خالصاً. وسيبقى شعبنا متمسكا بمدينة القدس عاصمة أبدية لفلسطين، ولن يسمح بطمس طابعها، ولن يسمح بتغيير حقائق التاريخ والواقع، وسيضحي بحياته وأرواحهم من أجل تحريرها من دنس قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيهم.

6 – نشيد بتضحيات الأسرى الأحرار والأسيرات الماجدات في سجون قوات الاحتلال ونؤكد على وفائنا لهم حتى إطلاق سراحهم. 7 – نحذر قوات الاحتلال من تصعيد الانتهاكات والجرائم بحقهم، ونحملها المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الأسرى والمعتقلين في سجونها منذ بداية هذا العدوان، وندعو الأمم المتحدة والهيئات الحقوقية والإنسانية للتدخل بكل الوسائل لتجريم ووقف انتهاكات قوات الاحتلال الممنهجة بحقهم

6- تدعوها إلى التدخل بكل الوسائل لتجريم ووقف انتهاكات الاحتلال الممنهجة بحقهم.

7 – يحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية المباشرة عن استمرار معاناة ملايين اللاجئين الفلسطينيين داخل فلسطين وفي مخيمات الشتات. إن حقهم في العودة إلى وطنهم الشرعي لا يمكن التخلي عنه أو المساومة عليه. 7- ندعو الأمم المتحدة والأونروا إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية في دعم حقوق اللاجئين وتوفير الإغاثة والحياة الكريمة لهم إلى حين تحقيق عودتهم.

8- ندعو جماهير شعبنا في الوطن وفي كل مكان تواجده في الشتات إلى مواصلة الوقوف بصلابة في وجه الاحتلال ومخططاته لاستهداف الأرض والهوية والثوابت والمقدسات، بكل الوسائل وفي كل المحافل. نشدّ على أيدي أبطال شعبنا الثائر في القدس وعموم الضفة الغربية المحتلة، وندعوهم إلى الدفاع عن وجودهم ومواصلة الاشتباك مع العدو وقطعان مستوطنيه من أجل الانتصار في غزة والقدس والأقصى.

9- إننا إذ نحيي ونثمن الحراك الدولي لفضح جرائم الاحتلال في قطاع غزة تضامناً مع شعبنا وقضيتنا العادلة، فإننا ندعو الشعب الفلسطيني إلى مواصلة النضال من أجل حق الحرية وتقرير المصير حتى يتوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وينال شعبنا حقوقه المشروعة في الحرية وتقرير المصير كما ندعو كل الجماهير والمتضامنين والداعمين للحقوق الفلسطينية إلى مواصلة وتعزيز هذا التضامن والدعم بكل الوسائل وفي كل عواصم ومدن وميادين العالم، والضغط على الدول والحكومات والمؤسسات الداعمة للاحتلال.

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

يحيى السنوار: الخسائر البشرية في غزة ستبث الحياة في عروق هذه الأمة

كتبت / عزة إبراهيم ذكر زعيم حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار في رسالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *