الخميس ١٣ يونيو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

السيناريوهات التالية لتصريحات جانتس..هل نهاية حكومة نتنياهو قريبة؟

كتبت / عزة إبراهيم

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إن التصريحات التي أدلى بها رئيس حزب “معسكر الدولة” الإسرائيلي، بيني جانتس، في بيانه، أمس السبت، قد أعطت رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والحكومة بأكملها إنذارا، مفاده: “إذا لم يكن هناك تغيير في خطط العمل وأيضا طريقة اتخاذ القرارات في الحرب بحلول 8 يونيو، فإن معسكر الدولة سينسحب من الحكومة”.

وقال الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية جانتس يوم 8 يونيو موعدا محتملا للتقاعد، لكن هل سيؤدي ذلك إلى حل الحكومة؟ هذه هي السيناريوهات.

ووفقا لتقرير للقناة الـ 12 العبرية يتناول أحد السيناريوهات حقيقة تلقي “خطة عمل جديدة” بناءً على طلب جانتس، كما عرض الوزير الإسرائيلي 6 نقاط قال إنه يجب الوفاء بها، وهي عودة الأسرى، وإسقاط حكم حماس، ونزع سلاح قطاع غزة، وإنشاء إدارة دولية للإدارة المدنية لقطاع غزة، واعتماد الخطوط العريضة للخدمة العسكرية.

وقالت القناة إنه لو حدث تغيير في تصرفات الحكومة من حيث الأهداف التي قدمها جانتس حتى 8 يونيو، فقد يبقى في الحكومة وفي هذه الحالة قد ينجو نتنياهو من الجلسات الصيفية للكنيست الذي مدته حوالي شهرين، بل ومن المتوقع أن يبقى في الحكومة على الأقل حتى عام 2025.

والسبب في هذا التاريخ البعيد هو أن الكنيست بعد انعقاد الجلسات الصيفية يدخل في عطلة حتى الجلسة التالية التي تنعقد في نهاية شهر أكتوبر، بعد الأعياد.

كما أوضحت القناة أنه منذ انعقاد الكنيست في الجلسة التالية، سيكون بإمكانه اقتراح حل الحكومة، مشيرة إلى أنه من لحظة الفض، كما يستغرق الأمر ثلاثة أشهر على الأقل حتى إجراء انتخابات كنيست جديدة، لذا فإن الموعد المحتمل لتشكيل حكومة جديدة لن يتم قبل بداية عام 2025.

السيناريو الآخر الذي قد يحدث هو أن حدثا معينا في الحرب سيبقي غانتس في الحكومة حتى بعد 8/6، مثل المفاوضات لإطلاق سراح الرهائن أو حدث كبير آخر، وفي مثل هذه الحالة قد لا يحدث ذلك الاستقالة.

السيناريو الآخر بحسب القناة، هو أن يتقاعد جانتس، إما فورا، خلال ثلاثة أسابيع، أو في وقت لاحق. 

وفي سيناريو تقاعد جانتس، بسبب الفشل في تحقيق الأهداف التي حددها، فهناك احتمال أن تظل الحكومة مستقرة، على الرغم من تقاعد أعضاء معسكر الدولة، حيث يضم الائتلاف 64 عضوا.

وأيضا في سيناريو استقالة جانتس، من المتوقع أن تتزايد الاحتجاجات لصالح الذهاب إلى الانتخابات وعودة المختطفين. 

ائتلاف الـ64 سيكون أكثر اعتمادا على كل عضو كنيست ووزير، والضغط الكبير عليهم قد يؤدي إلى حل الحكومة وحل الكنيست.

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

أكبر هجوم من حزب الله على إسرائيل منذ بداية الحرب

كتبت / دعاء نور استهدف حزب االله في لبنان اليوم 10 مواقع عسكرية ومستوطنات إسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *