الخميس ٢٠ يونيو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

في قاع المحيط كنز بـ20 مليار دولارفي قاع المحيط تتناحر عليه الدول

كتبت / مرفت مصطفى

لا تزال حطام السفن في قاع المحيط بمثابة كنوز مليئة بمليارات الذهب والمجوهرات، ولهذا وجهت الحكومة الكولومبية جهدها للحصول على تلك الكنوز لنفسها.

كما يُعتقد أن سفينة سان خوسيه الأسطورية، التي غرقت قبالة ساحل كولومبيا على البحر الكاريبي منذ أكثر من ثلاثة قرون، تحتوي على 20 مليار دولار من الذهب والفضة والزمرد.

وقد أعلنت كولومبيا الموقع ‘منطقة أثرية محمية’، وأطلقت الآن رحلة استكشافية تحت البحر لتقييم الحفظ على المدى الطويل وتطوير أنشطة البحث والحفظ والتقييم اللازمة لتأمين الاكتشاف التاريخي.

كما ستركز المرحلة الأولى من هذه العملية على تصوير السفينة عبر أجهزة استشعار عن بعد غير تدخلية، وفقًا للمعهد الكولومبي للأنثروبولوجيا والتاريخ

وقال: المعهد أن نتائج بعثة تقصي الحقائق هذه يمكن أن تمهد الطريق لعمليات استكشاف مستقبلية، يمكن أن تؤدي إلى انتشال المواد الأثرية من الحطام.

وقد أوضح الباحثون في المعهد أنهم يعتزمون نشر سفينة تحت الماء مجهزة بتقنيات تحديد المواقع الصوتية الشبيهة بالسونار، بالإضافة إلى طائرة بدون طيار غاطسة لاستكشاف أعماق الموقع.

وكان القارب، الذي يطلق عليه اسم “الكأس المقدسة” لحطام السفن بسبب كنوزه الوفيرة، عائدا من العالم الجديد إلى بلاط الملك فيليب الخامس ملك إسبانيا عندما هوى إلى قاع المحيط.

كانت السفينة الشراعية المكونة من 62 مدفعًا تبحر من بورتوبيلو في بنما على رأس أسطول كنز مكون من 14 سفينة تجارية وثلاث سفن حربية إسبانية عندما واجهت السرب البريطاني بالقرب من بارو.

وفي عام 2015، قامت الحكومة الكولومبية بالإعلان أن فريقًا من الغواصين البحريين اكتشف السفينة الأسطورية ملقاة على عمق 3100 قدم تقريبًا من الماء.

أعلنت كولومبيا عن اكتشاف سفينة سان خوسيه في نفس العام، ولكن بحلول ذلك الوقت كانت قد لفتت انتباه المغامرين بالفعل.

في العام الماضي، أعاد فريق آخر صورًا مذهلة لحمولته المحفوظة تمامًا، وزعمت الحكومة الكولومبية سابقًا أنه سيتم رفع السفينة قبل انتهاء فترة ولاية الرئيس جوستافو بيترو في عام 2026.

كما من المقرر أن يكون هناك صراع كبير حول من يملك السفينة، حيث تدعي شركة أمريكية أنها اكتشفت السفينة وتطالب بجزء من الكنز،وتطالب الحكومة الإسبانية ومجموعة من السكان الأصليين أيضًا بملكية حطام السفينة

وأيضا تدعي شركة الأبحاث الأمريكية Glocca Morra أنها عثرت على سان خوسيه في عام 1981 وسلمت الإحداثيات إلى الكولومبيين بشرط أن تحصل على نصف الثروة بمجرد انتشال السفينة.

لكن ادعاء الشركة تم الرد عليه في عام 2015 من قبل الرئيس الكولومبي آنذاك خوان مانويل سانتوس، الذي قال إن البحرية عثرت على القارب في موقع مختلف في قاع البحر.

وترفع شركة Glocca Morra، التي تسمى الآن Sea Search Armada، دعوى قضائية للحصول على نصف الكنز  حوالي 10 مليارات دولار وفقًا للتقديرات الحالية  بموجب اتفاقية تعزيز التجارة بين الولايات المتحدة وكولومبيا

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

طريقة عمل “الكبدة الإسكندراني” بـ مكونات سهلة وبسيطة

جريدة/ عيون المجلس مع اقتراب عيد الأضحى يزداد الإقبال على أطباق الكبدة الإسكندراني، حيث تعتبر من الوصفات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *