رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

تستعد سيول لعقد اول قمة كوريه افريقية في يونيو

محمود ابو السعود

من المقرر أن تنطلق «القمة الكورية الأفريقية 2024» في سيول يومي 4 و5 يونيو المقبل، والتي تعد القمة الأولى من نوعها، وتعتبرها كوريا بمثابة “قمة تاريخية” ستساهم في رسم مسار جديد في علاقتها مع القارة الأفريقية، كما من المقرر أن تشارك مصر فيها بوفد رفيع المستوى يشمل رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمسئوليين.

كوريا الجنوبية تعتبر القمة بمثابة حدثا تاريخيا وعلامة فارقة في مسار علاقتها مع القارة الأفريقية، وعلى هامش زيارة إلى سيول لمتابعة الاستعدادات الجارية لانعقاد القمة الكورية الأفريقية.

ستكون القمة الكورية الإفريقية الأولى في عام 2024 بمثابة نقطة تحول مهمة للمنطقتين في تعزيز تعاونهما العملي بشكل كبير لأنها ستربط نقاط القوة في كوريا وإفريقيا، وباعتبارهما شريكين متساويين، فإن كوريا وإفريقيا ملتزمتان بخلق مستقبل معا من أجل النمو المشترك والاستدامة والتضامن.

وتهدف القمة الكورية الإفريقية 2024 إلى تنمية علاقات تعاونية طويلة الأمد متبادلة المنفعة ومستدامة بين كوريا وإفريقيا. وسيعقد الحدث تحت شعار: “المستقبل الذي نصنعه معًا: النمو المشترك والاستدامة والتضامن”.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي اكد عن تطلعه لزيارة مقبلة إلى كوريا الجنوبية الشهر المقبل، حيث سيمثل الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة الكورية الإفريقية 2024 في سيول، المقرر عقدها في الفترة من 4 إلى 5 يونيو.

من جانبه أعرب السفير كيم يونج هيون، عن أهمية مشاركة رئيس الوزراء في القمة على ضوء المشاركة رفيعة المستوى للعديد من الدول الأفريقية، مؤكدًا أن زيارة رئيس مجلس الوزراء والمشاركة في القمة سوف تسهم في دعم العلاقات بين كوريا وأفريقيا، وكذلك العلاقات الثنائية بين البلدين.

من ناحية أخرى، أشاد سفير جمهورية كوريا، بالإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة المصرية باعتبارها تمثل فرصة مواتية للشركات والاستثمارات الأجنبية في البلاد، مؤكدًا في الوقت نفسه أن مصر تعد شريكًا استراتيجيًا لبلاده في القارة الأفريقية.

كما أوضح سفير جمهورية كوريا، تطلع بلاده لاستغلال زيارة رئيس مجلس الوزراء من أجل بحث دعم التعاون بين الجانبين، بما في ذلك النظر في التوقيع على عدد من الاتفاقيات التي تسهم في دفع العلاقات بين البلدين.

وأشار السفير كيم يونج هيون، إلى أن القمة الكورية الأفريقية ستسهم في زيادة التفاعل بين الجانبين على مستوى القطاع الخاص من أجل دعم فرص التعاون المشترك عبر العديد من الفعاليات الجانبية.

وإلى جانب القمة الرئيسية مع الزعماء الأفارقة والحكومة الكورية، ستكون هناك أحداث جانبية مثل قمة الأعمال الكورية الأفريقية، والمنتدى الاستشاري الكوري الأفريقي، ومنتديات حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة والطاقة. 

كما أوضح سفير جمهورية كوريا، تطلع بلاده لاستغلال زيارة رئيس مجلس الوزراء من أجل بحث دعم التعاون بين الجانبين، بما في ذلك النظر في التوقيع على عدد من الاتفاقيات التي تسهم في دفع العلاقات بين البلدين.

وأشار السفير الكوري، إلى أن القمة الكورية الأفريقية ستسهم في زيادة التفاعل بين الجانبين على مستوى القطاع الخاص من أجل دعم فرص التعاون المشترك عبر العديد من الفعاليات الجانبية.

في الوقت الذي تكافح فيه كوريا الجنوبية والدول الإفريقية التهديدات الناجمة عن المخاطر الاقتصادية العالمية الحالية وأزمة المناخ، ستكون القمة الكورية الإفريقية المقبلة بمثابة فرصة لفتح فصل جديد في العلاقات.

“ستعمل هذه القمة على تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع الدول الأفريقية، وستوفر فرصة لإقامة تعاون شامل وعملي في مختلف المجالات، مثل المعادن الحيوية والبنية التحتية والطاقة المتجددة والرقمية والزراعة والرعاية الصحية والسياحة”. وقال نائب مستشار الأمن القومي كيم تاي هيو خلال مؤتمر صحفي.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

بوتين يزور فيتنام لتعزيز العلاقات وكسب تأييد دولي

بوتين يزور فيتنام لتعزيز العلاقات وكسب تأييد دولي

كتبت: دعاء نور وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى فيتنام يوم الخميس في زيارة تهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *