الخميس ١٨ يوليو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

الكويت تعلن عن قطع مبرمج للكهرباء على غرار جداول مصر لتخفيف الأحمال

أعلنت وزارة الكهرباء والماء والطاقة في الكويت، يوم الخميس، عن قطع مبرمج للتيار الكهربائي في بعض المناطق، نظراً لعدم قدرة محطات التوليد على تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، مع ارتفاع درجات الحرارة. وأوضحت الوزارة في بيانها أن الانقطاع سيتم من الساعة 11:00 صباحاً حتى 5:00 مساءً لمدة تتراوح بين ساعة إلى ساعتين، حسب الحاجة. وأكدت أن مواعيد ومناطق انقطاع التيار ستُعلن قبل ساعة من التنفيذ عبر منصات التواصل الاجتماعي الرسمية للوزارة.

شهدت الكويت يوم الأربعاء انقطاعات متعددة في التيار الكهربائي، وعللت الوزارة ذلك بعدم قدرة محطات التوليد على مواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء خلال فترة الذروة، بالإضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة مقارنةً بالأعوام السابقة. ووفقاً لإدارة الأرصاد الجوية الكويتية، وصلت درجات الحرارة في البلاد إلى نحو 50 درجة مئوية يوم الخميس، مما يزيد من الطلب على التكييف والأجهزة الكهربائية.

الوضع في مصر:

تشهد مصر أزمة انقطاع الكهرباء منذ منتصف يوليو 2023، حيث تكررت الانقطاعات على مستوى الجمهورية بشكل غير مسبوق منذ عهد الرئيس المعزول محمد مرسي. وتزامنت الأزمة مع موجة حر شديدة، تجاوزت فيها درجات الحرارة في بعض المناطق الـ40 درجة مئوية. وأثار هذا الوضع استياءً واسعاً بين المواطنين، الذين لجأوا إلى منصات التواصل الاجتماعي للتعبير عن سخطهم والسخرية من الوضع.

استمرت الأزمة حتى يونيو الجاري، حيث دعت موجة الحر الشديدة في مصر إلى مناشدات لوقف خطة “قطع الكهرباء” التي تطبقها الحكومة لتخفيف الأحمال. وكانت هيئة الأرصاد الجوية المصرية قد أعلنت عن موجة حر شديدة تستمر لنهاية الأسبوع الجاري، مما زاد من الضغط على شبكة الكهرباء. وأعادت وزارة الكهرباء تطبيق جداول تخفيف الأحمال بعد انتهاء إجازة عيد الفطر، مشيرةً إلى أن هذه الخطوة توفر 35 مليون دولار شهرياً.

من الكويت إلى مصر

تشترك الأزمتان في الكويت ومصر في العديد من النقاط، منها الأسباب المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة والطلب المتزايد على الكهرباء. كما تتشابه الإجراءات المتخذة من قبل الحكومتين في تطبيق قطع مبرمج للتيار الكهربائي لتخفيف الأحمال وحماية استقرار الشبكة الكهربائية.

واشترك كلا من مصر والكويت في طريقة التعامل مع الأزمة وذلك بتطبيق جداول تخفيف الأحمال أو ما أسمته الكويت بـ “تطبيق قطع مبرمج للتيار الكهربائي خلال فترة الذروة، والإعلان عن مواعيد ومناطق الانقطاع مسبقاً”.

لذلك يمكن القول أن كل من الكويت ومصر يواجهان تحديات كبيرة في تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء خلال فترات الحر الشديد. وبينما اتخذت الحكومتان خطوات مماثلة للتعامل مع الأزمة، يبقى الحل النهائي مرهوناً بتحسين كفاءة شبكات الكهرباء وزيادة قدرتها على تلبية الطلب المتزايد، مع تعزيز جهود التوعية بترشيد استهلاك الكهرباء لضمان استدامة الخدمة.

عن أحمد شعبان

شاهد أيضاً

الرئيسان السيسي وماكرون يتفقان على تكثيف الجهود الدولية لمنع توسع الصراع في المنطقة

الرئيسان السيسي وماكرون يتفقان على تكثيف الجهود الدولية لمنع توسع الصراع في المنطقة

كب: أحمد فؤاد تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *