رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

إيران تعين كبير المفاوضين في الملف النووي وزيرا للخارجية للشؤون السياسية

كتبت/ سماح على حامد

عينت إيران علي باقري ، رئيس المفاوضات النووية ونائب وزير الخارجية للشؤون السياسية ، وزيرا بالإنابة ، ليحل محل حسين أمير عبد الحيان ، الذي قتل مع الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية.

أعلن المتحدث باسم الحكومة علي بهادري جهرمي أن باقري قد تم تعيينه ” رئيسا للجنة الشؤون الخارجية للحكومة.”

وفي غضون بضع سنوات ، انتقل باقري (56 عاما) من معارضة اتفاق مع القوى الدولية بشأن برنامج طهران النووي إلى قيادة فريق بلاده في محادثات تهدف إلى إحياء طهران التي وصلت إلى طريق مسدود منذ صيف عام 2022.

وفي سبتمبر 2023، دافع باقري عن التفاوض مع الغرب، وانتقد “أولئك الذين يحاولون، تحت ستار الدفاع عن القيم، إعطاء المفاوضات بعداً معادياً للقيم”.

ورأى أن هؤلاء “يريدون في الواقع حرمان الجمهورية الإسلامية من أداة محورية ومهمة لتحقيق المصالح الوطنية”، وفق ما نقلت عنه في حينه وسائل إعلام محلية في طهران.

وتابع باقري الذي يعد مقربا من المرشد الإيراني علي خامنئي، الملف النووي عن قرب بعدما شغل مسؤوليات ضمن المجلس الأعلى للأمن القومي في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وصولا لتولّي نيابة وزارة الخارجية في حكومة ابراهيم رئيسي

وقد ولد الدبلوماسي الإيراني عام 1967 في منطقة كن بشمال غرب طهران، وحمل كنيتها في اسمه: علي باقري كني

وينتمي باقري إلى التيار المحافظ المتشدد في السياسة الإيرانية الذي ينظر أفراده بعين الريبة إلى الغرب وخصوصا الولايات المتحدة،

وسبق وزير الخارجية الجديد أن أدلى بمواقف ناقدة لأي دور غربي في رسم السياسة في منطقة الشرق الأوسط.

تولى باقري مهاما في السلطة القضائية التي كان يرأسها في حينه رئيسي.، وقد شغل بداية منصب أمين لجنة حقوق الانسان، وبعدها بعامين، عين مساعدا للشؤون الدولية، إلى أن تم تعيينه نائبا لوزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان في الحكومة التي شكلها رئيسي بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية في 2021

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الأميركي: نتنياهو ملتزم بالطرح الإسرائيلي ورد حماس علامة تبعث على الأمل

كتبت / إيمان النجار أوضح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بعد عقد عدة لقاءات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *