الخميس ١٣ يونيو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

بالقانون.. الحبس 6 أشهر عقوبة سرقة الكهرباء

كتب / أحمد فؤاد

في الساعات القليلة الماضية ، شهدنا وزارة الكهرباء تطلق حملة تفتيش للقبض على لصوص الكهرباء ورفع العدادت

وزارة الكهرباء تحذر من تراكم الفواتير دون دفع ، لأنها ترفع عداد الكهرباء لأي مشترك ، إذا لم يدفع فاتورة الكهرباء لمدة 2 أشهر متتالية ، يتم تركيب عداد البطاقة وتثبيت الأقساط على رسوم العداد.

عقوبة سرقة الكهرباء

بتعديل بعض أحكام قانون الكهرباء الصادر بقانون 2015 رقم 87 ، تناول قانون 2020 رقم 192 جريمة سرقة الكهرباء بفرض بعض العقوبات على لصوص الكهرباء.

وتنص المادة 70 من قانون الكهرباء على ما يلي: “كل من يرتكب ، أثناء عمله في مجال النشاط الكهربائي أو لصالحهم ، الأفعال التالية: توريد الكهرباء إما لفرد أو كيان دون سند قانوني بالمخالفة لأحكام هذا القانون وقرار تنفيذه ، أو معرفة اللجنة بمخالفة توصيل الكهرباء ، مرخص له دون عذر أو دعم من القانون. وقال” لم نقم بأي من الخدمات التي تمكنا من القيام بها”.

“في حالة العودة تكون العقوبة الحبس لمدة تزيد عن سنة وغرامة لا تزيد عن عشرين ألف جنيه أو لا تزيد عن عشرين ألف جنيه أو أي من هاتين العقوبتين”.

وفقا للمادة نفسها من قانون الكهرباء ، تلزم المحكمة الشخص المدان برد القيمة المثلى لاستهلاك الكهرباء المضبوط في القضية المشار إليها في (1) من الفقرة الأولى ، وتنتهي القضية الجنائية في هذه القضية إذا تمت التسوية وفقا لنص المادة 18 من قانون الإجراءات الجنائية.

وتنص المادة “71” من قانون الكهرباء على الحبس لمدة تزيد عن ستة أشهر وغرامة تزيد عن مليون جنيه لا تزيد عن مائتي ألف جنيه أو أي من هاتين العقوبتين لمن استولى على التيار الكهربائي بشكل غير قانوني.

في حالة العودة إلى الإجرام ، تكون العقوبة السجن لمدة لا تقل عن 1 سنة وغرامة لا تزيد عن 20 ألف جنيه أو لا تقل

عن 200 ألف جنيه أو أي من هذه العقوبات 2 ، ويتم إنهاء القضية الجنائية إذا تم إجراء تسوية وفقا لنص المادة 18 مكرر ب من قانون الإجراءات الجنائية.

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

غرامة مالية كبيرة لمروجي شائعات زيادة أسعار شرائح الكهرباء.. الحكومة تنفي الإشاعات

كتب / أحمد فؤاد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية أخبارا تفيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *