الخميس ١٨ يوليو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

أحدث سيارة إيطالية بأقوى موتور.. تعمل بـنفايات البلاستيك

كتبت / مرفت مصطفى

قامت شركة Bertone الإيطالية المشهورة باستعادة بريقها من جديد بتصاميمها الأيقونية، وهذا من خلال الكشف عن سيارتها الخارقة GB110. 

وقامت الشركة بالإعلان عن هذا النموذج لأول مرة في أواخر عام 2022، كما أثارت وقتها كثير من التساؤلات بسبب بعض ادعاءاتها الجريئة. 

ومن هذه الادعاءات أن السيارة تعمل بوقود اصطناعي مصنوع من النفايات البلاستيكية كما أنها تولد قوة مذهلة تصل إلى 1100 حصان. 

وقد كشفت بيرتون عن تفاصيل تقنية جديدة تؤكد جدية هذا المشروع مع ظهورها الأخير في موناكو

المحرك والأداء في سيارة بيرتون الجديدة 

تحت غطاء محرك GB110، نجد محركًا مذهلاً بسعة 5.2 لتر V-10، فهو مزود بشاحن توربيني مزدوج ومن اختصاصه يولد قوة تصل إلى 1124 حصانًا وعزم دوران يبلغ 811 رطلًا-قدم. 

فهو يُنقل هذا العزم إلى العجلات الأربعة عبر ناقل حركة أوتوماتيكي ثنائي القابض مكون من سبع سرعات. 

كما أن السيارة مزودة بعجلات متدرجة مقاس 21 بوصة في الأمام و22 بوصة في الخلف، مع مكابح من الكربون والسيراميك تضمن أداء كبح فائق.

رغم عدم إفصاح بيرتوني عن المركبة الأصلية المستخدمة في تطوير GB110، إلا أن مواصفات المحرك تتوافق بشكل كبير مع تلك المستخدمة في سيارات Audi R8 وLamborghini Huracan. 

ويشير التصميم الخارجي للسيارة، وخاصة الأبواب والمرايا والسقف، بقوة إلى أن Lamborghini Huracan كانت نقطة البداية لهذا النموذج الخارق.

الأداء الفائق

ما يجعل GB110 استثنائية حقًا هو أداؤها المذهل. أما بيرتوني فهي تزعم أن السيارة قادرة على الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 217 ميلاً في الساعة، وهو إنجاز يتجاوز قدرة Lamborghini Huracan. 

بالإضافة إلى ذلك، تستطيع GB110 التسارع من الثبات إلى 186 ميلاً في الساعة خلال 12.9 ثانية فقط، وهذا يرجع جزئيًا إلى وزنها الخفيف البالغ 3137 رطلاً فقط.

التكنولوجيا والابتكار

من أبرز ما يميز GB110 هو استخدامها للوقود الاصطناعي المصنوع من النفايات البلاستيكية، وهذا يعكس التزام بيرتوني بالابتكار والاستدامة. 

أما بالنسبة لهذا النوع من الوقود لا يساهم فقط في تقليل البصمة الكربونية للسيارة فهو يقدم أيضًا حلاً مبتكرًا للتعامل مع النفايات البلاستيكية.

بظهور GB110، تثبت بيرتوني أنها لا تزال في طليعة الابتكار في عالم السيارات الخارقة. 

بتصميمها المستقبلي وأدائها الخارق، جنبًا إلى جنب مع استخدامها للوقود الاصطناعي، فهي تقدم GB110 رؤية جريئة لمستقبل السيارات الرياضية الفائقة. 

كما تعيد بيرتوني تأكيد مكانتها مع هذا النموذج كواحدة من أهم الأسماء في تاريخ تصميم السيارات

عن Eyon Elmagles

شاهد أيضاً

لحماية موبايلك نهائيا من السرقة.. خدعة جديدة تعرف عليها

كتبت / أنوار محمد سرقة الأجهزة المحمولة كانت دائمًا مشكلة كبيرة، ولكن اليوم تعلن Google …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *