الخميس ١٨ يوليو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

ريشي سوناك يواجه تحديًا كبيرًا في الانتخابات البريطانية.. هل يستطيع المحافظون قلب الطاولة؟

تشهد المملكة المتحدة حالة من الترقب مع اقتراب الانتخابات العامة في يوليو 2024، حيث تتنافس الأحزاب السياسية الكبرى على الفوز بأغلبية المقاعد في مجلس العموم البريطاني. يتنافس في هذه الانتخابات حزب المحافظين بقيادة رئيس الوزراء ريشي سوناك، وحزب العمال بقيادة السير كير ستارمر، بالإضافة إلى أحزاب أخرى مثل الديمقراطيين الليبراليين وحزب الإصلاح.

الوضع السياسي الحالي

تشير استطلاعات الرأي إلى تقدم حزب العمال بفارق 20 نقطة مئوية عن حزب المحافظين. استطلاع أوبينيوم الأخير أظهر أن حزب العمال يحتفظ بتأييد 40% من الناخبين، بينما حصل حزب المحافظين على 20%. هذا الفارق الكبير يضع حزب العمال في موقع قوي لتحقيق أغلبية كبيرة في مجلس العموم.

تصريحات ريشي سوناك

رغم توقعات الاستطلاعات، يصر رئيس الوزراء ريشي سوناك على ثقته في الفوز بالانتخابات. في تصريحاته، حذر سوناك من مخاطر حكومة حزب العمال، مشيراً إلى أن حكومته تعمل بجد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ومواجهة التحديات التي تواجه البلاد.

رؤية كير ستارمر

من جانبه، تعهد زعيم حزب العمال كير ستارمر بإحداث إصلاحات جذرية في حال فوزه. شدد ستارمر على أهمية استعادة ثقة المواطنين في الحكومة وتعزيز الروابط بين الناس والسياسة. كما وعد بإطلاق “مهمة وطنية” لخلق الثروة وتحسين الخدمات العامة من خلال ضخ استثمارات نقدية فورية وإصلاحات هيكلية.

القضايا الرئيسية

من أبرز القضايا التي تشغل الناخبين في هذه الانتخابات:

  • الاقتصاد: كيفية التعامل مع التضخم، وتوفير فرص العمل، وتعزيز النمو الاقتصادي.
  • الخدمات العامة: تحسين نظام الرعاية الصحية، والتعليم، والخدمات الاجتماعية.
  • السياسة الخارجية: دور بريطانيا على الساحة الدولية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

تعتبر انتخابات 2024 في بريطانيا حاسمة لمستقبل البلاد، حيث يتطلع الناخبون إلى التغيير والإصلاح. مع تقدم حزب العمال في استطلاعات الرأي، يبقى السؤال حول مدى قدرة المحافظين على قلب الطاولة في اللحظات الأخيرة.

عن أحمد شعبان

شاهد أيضاً

ماكرون يقبل استقالة حكومة أتال ويكلفها بتصريف الأعمال لحين تعيين حكومة

ماكرون يقبل استقالة حكومة أتال ويكلفها بتصريف الأعمال لحين تعيين حكومة

كتبت: مروة الجبار أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، قبوله استقالة حكومة غابرييل أتال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *