الجمعة ١٢ يوليو ٢٠٢٤

رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

تعاطف مع بايدن بسبب حالته الصحية واستمرار هفوات الرئيس

كتبت: سماح علي حامد

اعتبرت شبكة “سى إن إن” أن كفاح الرئيس الأمريكي جو بايدن لإثبات قوته وقدرته المعرفية لولاية ثانية أصبح محنة شخصية ووطنية مؤلمة. وأشارت الشبكة إلى أن مشاهدة بايدن وهو يجيب على أسئلة صريحة حول صحته في مقابلة تلفزيونية كانت بمثابة إهانة للكرامة الرئاسية، مما أثار تعاطفًا كبيرًا معه من الجمهور. وأي شخص سيكون قاسيًا إذا لم يتعاطف مع بايدن وهو يواجه الحقائق الإنسانية المؤلمة المتعلقة بالشيخوخة بأكثر الطرق العامة التي يمكن تخيلها.

CNN تتعاطف مع بايدن بسبب صحته واستمرار هفوات الرئيس

أبرزت المقابلة اعتزاز بايدن العميق بالرئاسة، التي استغرق تحقيقها ما يقرب من نصف قرن. ومع ذلك، تشير الشبكة إلى أن أداء بايدن في المقابلة لم ينجح في تهدئة المخاوف المتعلقة بصحته، مما أثار دسائس جديدة حول صحته وسط مؤشرات متزايدة على أن قاعدة سلطته الديمقراطية بدأت في التصدع. ومع تصاعد الضغوط، دعا عضوان ديمقراطيان آخران في الكونجرس بايدن إلى التنازل عن الترشيح لصالح مرشح أصغر سناً.

هفوات وأخطاء متكررة

تتواصل هفوات الرئيس الأميركي جو بايدن هذه الأيام رغم محاولته إنقاذ مستقبله السياسي بعد كارثة المناظرة التي جمعته بمنافسه دونالد ترامب. وفي تجمع حاشد بولاية ويسكونسن، تعهد بايدن بهزيمة ترامب مجدداً، قائلاً “سأهزم دونالد ترامب.. سأهزمه مرة أخرى في 2020″، لكنه صحح جملته بسرعة إلى “مرة أخرى في عام 2024”.

ضغوط داخلية واستمرار في السباق

يواجه بايدن، الذي تغلب على ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، معركة شاقة لتحقيق الانتصار في 2024، حيث تزداد الضغوط عليه للانسحاب من السباق بعد أداء كارثي في المناظرة الأخيرة. ومع ذلك، أكد بايدن في خطابه بولاية ويسكونسن أنه سيخوض السباق مجدداً، مشدداً على ثقته في قدرته على التغلب على ترامب. وقال الرئيس الأمريكي: “أنا مرشح وسأفوز مجدداً”.

اعتراف بالأداء السيء

أقر بايدن بأنه كان “سيئاً في المناظرة” خلال مقابلة مع إذاعة محلية في بنسلفانيا، ولكنه قال “90 دقيقة على المسرح لا تمحو ما فعلته خلال ثلاث سنوات ونصف السنة”. وأكد البيت الأبيض أن بايدن لا يفكر أبداً في الانسحاب من السباق، ومن المقرر أن يعقد مؤتمراً صحفياً الأسبوع المقبل لإثبات قدرته على قيادة البلاد خلال أربع سنوات إضافية.

يواجه الرئيس الأمريكي جو بايدن تحديات صحية وسياسية كبيرة في سعيه لولاية ثانية. وبينما يستمر في التأكيد على قدرته على قيادة البلاد، تزداد الضغوط عليه من داخل حزبه ومن الشارع الأمريكي. يبقى السؤال مفتوحاً حول ما إذا كان بايدن سيتمكن من تجاوز هذه العقبات ومواصلة حملته الانتخابية بنجاح.

عن أحمد شعبان

شاهد أيضاً

اللاجئون السوريون في تركيا يعيشون في خوف دائم وسط تزايد الاعتداءات

اللاجئون السوريون في تركيا يعيشون في خوف دائم وسط تزايد الاعتداءات

كتبت: عزة إبراهيم في ظل تصاعد التوترات العنصرية في تركيا، تزداد معاناة اللاجئين السوريين، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *