رئيس مجلس الادارة : أحمد أحمد نور

نائب رئيس مجلس الادارة : وليد كساب

رئيس التحرير : محمد عبد العظيم

وزيرة خارجية ألمانيا “تجفف” آثار البيض في كييف

Eslam Nour

حطت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك رحالها في العاصمة الأوكرانية كييف، بعد ساعات من تعرضها للرشق بالبيض في مدينة فوبرتال.

وتعرضت الوزيرة الألمانية لموقف محرج بعد قيام أحد الأشخاص برشقها بالبيض، أثناء حديثها في تجمع انتخابي بمدينة فوبرتال شمال الراين – وستفاليا.

وبمجرد إلقاء البيض عليها سارع رجال الأمن لتوفير حماية لـ”بيربوك” قبل أن تستأنف خطابها الانتخابي.

وبدأت أنالينا بيربوك اليوم الثلاثاء زيارة لكييف، لتصبح أول وزيرة ألمانية تقوم بزيارة أوكرانيا منذ بدء العملية الروسية الخاصة فبراير/ شباط الماضي.

وفي مستهل الزيارة، اطلعت الوزيرة على الوضع في ضاحية بوتشا، حيث تم العثور على أكثر من 400 جثة بعد انسحاب القوات الروسية منها، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

ورافقت الوزيرة المدعية العامة الأوكرانية إيرينا فينيديكتوفا؛ حيث من المخطط أن تلتقي بيربوك نظيرها الأوكراني دميترو كوليبا في وقت لاحق اليوم.

وتعتزم بيربوك إعادة فتح السفارة الألمانية في كييف، التي أُغلقت منذ منتصف فبراير الماضي.

زيارة جاءت بعد انفراجة في العلاقات بين كييف وبرلين قبل أيام، أنهت أسابيع من التوتر حركها رفض السلطات الأوكرانية استقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير في عاصمة البلاد.

وحرك الموقف الأوكراني غضبا ألمانيا، ودفع المستشار أولاف شولتز وحكومته لرفض زيارة كييف، قبل أن تتحرك أوكرانيا دبلوماسيا لاحتواء الأزمة عبر اتصال هاتفي بين رئيسي البلدين.

وغادر آخر موظفي السفارة إلى بولندا في 25 فبراير/شباط الماضي واستمروا في العمل أحيانا من هناك وأحيانا أخرى من برلين.

وتتعرض الحكومة الفيدرالية الألمانية لانتقادات من نشطاء على خلفية إرسال شحنات الأسلحة الثقيلة إلى أوكرانيا.

ودافع المستشار الألماني أولاف شولتز عن موقفه من الأزمة في شرق أوروبا، مؤكدا في كلمة تلفزيونية نادرة ردا على اتّهامات ببطء التحرّك وضعف الريادة عن السياسة التي يعتمدها منذ بدء العمليات العسكرية الروسية ضد أوكرانيا، أنه لن ينفّذ “كل” ما يُطلب منه.

وألمانيا واحدة من آخر الدول الغربية التي أعلنت إعادة فتح سفارتها في كييف.

وأعلنت الولايات المتحدة وكندا قبل أيام عودة موظفي سفارتيهما، وسبقهما في ذلك سفارات الاتحاد الأوروبي وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا والنمسا ودول أخرى.

ولم يتبق من دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى سوى اليابان، التي لم تعلن بعد إعادة فتح سفارتها في كييف.

عن عيون المجلس

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع الروسية: غموض حول ما يقرب ألف مقاتل، الذين يشكلوا المقاومة الأكرونية تحت سيطرة الروس..

MOHAMED RASHED أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن ما يقارب ألف مقاتل أوكراني استسلموا في مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.